logo
home
contact
userAccount
Language




Pic

أمين جدة يزور مشروع المدينة الذكية للصناعات الخفيفة

زار معالي أمين محافظة جدة رئيس مجلس إدارة شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني الأستاذ/ صالح بن علي التركي في جولة تفقدية يوم الخميس مشروع المدينة الذكية للصناعات الخفيفة وصيانة السيارات على طريق عسفان، يرافقه عدد من قيادات الأمانة من وكلاء ومساعدين ومدراء، واطلع خلالها على تطورات المشروع ومراحل نموه.

وكان في استقبال معالي أمين جدة في مشروع المدينة الذكية الرئيس التنفيذي للشركة المهندس إبراهيم بن خليل إسماعيل كتبخانه ورئيس مجلس إدارة شركة السابقون الدولية القابضة ( المطور والمستثمر للمشروع ) الأستاذ عبدالله المعيلي السهلي، فيما أطلع معالي الأمين خلال حفل تعريفي على تطورات المشروع ومراحل نموه ووقف على جاهزية المرحلة الأولى للمشروع والتي أصبحت مهيأة بالكامل لاستقطاب أنشطة الصناعات الخفيفة بأنواعها بجانب صيانة السيارات على مساحة تبلغ 960 ألف مترمربع.

ووجه أمين جدة صالح التركي أثناء الجولة بتشكيل فريق عمل من الإدارات المعنية في الأمانة والبلديات الفرعية لمتابعة إغلاق جميع الورش المخالفة في الأحياء، مشددًا على ضرورة عدم السماح بممارسة نشاطها في غير الأماكن المخصصة لها وذلك وفقاً للأوامر والتعليمات الصادرة في هذا الشأن، مضيفاً أن الأمانة ستتخذ الإجراءات النظامية حيال المخالفين بالرفع لمقام الإمارة حسب التوجيهات، ومن جانب آخر أكد معاليه أهمية التوطين في جميع الأنشطة التي تحتضنها المدينة الذكية لافتاً إلى إنشاء إدارة التوطين وتوليد الوظائف والتي جاءت ضمن الهيكلة الجديدة للأمانة وتندرج تحت مظلة وكالة الاستثمار وخدمة المجتمع، وستتولى الإدارة دعم ملف توطين الوظائف بالتنسيق مع المستثمرين في المدينة الذكية وفي غيرها من المشاريع الاستثمارية مع القطاع الخاص.

وقال معالي أمين جدة في كلمة ألقاها أثناء الحفل التعريفي أن الأمانة ستدعم كل توجه اقتصادي، لافتاً إلى أن أمانة جدة ستذلل العقبات ولن تكون عثرة أمام القطاع الخاص.

ويجري تطوير مشروع المدينة الذكية للصناعات الخفيفة وصيانة السيارات بتوجيه من مستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، وبمتابعة واهتمام من صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة، في حين يقع المشروع على مساحة إجمالية تصل لـ 5 مليون متر مربع، على طريق عسفان، أحد المداخل الشرقية الرئيسية لمدينة جدة، والذي يربط طريق الحرمين ومطار الملك عبدالعزيز ومدينة الملك عبدالله الرياضية بطريق الهجرة السريع، والموقع جنوب شرق جامعة جدة ومجاور للمدينة الصناعية الرابعة، وتقام المدينة الذكية وفق أحدث الأسس والمعايير التخطيطية والعمرانية بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030 ، وبها منظومة متكاملة من الانشطة الاقتصادية والصناعية والخدمات والبنى التحتية، مع ربط قوي بالمناطق العمرانية والمشاريع التنموية المحيطة المزمع تنفيذها في محافظة جدة.

ويعتمد المخطط الجديد على توزيع الاستعمالات بالمخطط بما يحقق مفهوم "الوحدة النمطية الاقتصادية" بما تحتاجه من تنوع وتكامل في الانشطة والاستخدامات والمرافق، مع وجود شبكة طرق طولية تتخلل مناطق الورش والانشطة الصناعية الخفيفة الموزعة في صورة مراحل مستقلة، يخدم كل منها نوعيات محددة من الورش كاملة الخدمات لتسهيل عملية النقل والتخصيص، وتحقق الاستفادة القصوى من الاستخدامات الموجودة بالمشروع وتسهيل أعمال الانشاء والتشغيل والصيانة.

listإستبيان

لأهمية رأيكم ومشاركتكم نرجو منكم أن تخصصوا لنا جزء من وقتكم الثمين لتعبئة الاستبيانات علما انه سوف يتم التعامل مع جميع الإجابات بسرية تامة

عرض الإستبيان

listستجدنا على

جميع الحقوق محفوظة, شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني © 2017